الأربعاء، 20 فبراير، 2013

إخلاء سبيل المتهم بتهديد لميس الحديدى عبر رسائل تليفونية


 قررت نيابة العجوزة برئاسة أحمد رفعت، بإخلاء سبيل المتهم بإرسال رسائل تهديد للإعلامية لميس الحديدى، بالقتل عبر هاتفها المحمول بكفالة 2000 جنيه.
تلقت أجهزة الأمن بلاغا من المحامى الوكيل عن الإعلامية لميس الحديدى، يفيد بتلقيها عددا من رسائل التهديد على هاتفها المحمول.
وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات، تمكنت رجال الأمن من تحديد الهاتف مصدر الرسائل، وتبين أنه خاص بشخص يدعى "السيد.م" 34 سنة، تاجر، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه، وبمواجهته بالمعلومات والتحريات، أقر بملكيته للهاتف مصدر الرسائل، وقيامه بإرسال تلك الرسائل على سبيل المزاح.

الإعلامية لميس الحديدى

الاثنين، 11 فبراير، 2013

ملثمون يهاجمون قطار الصعيد ويسرقون الركاب بدشنا


قطار - صورة أرشيفية
قامت مجموعة ملثمة أثناء توقف إحدى قطارات الصعيد بمركز دشنا بسرقة الركاب تحت تهديد السلاح وفروا هاربين، وجارٍ مطاردة المتهمين بالمنطقة الزراعية المجاورة للمحطة.

تلقى اللواء صلاح مزيد، مدير أمن قنا، إخطاراً من مركز شرطة دشنا ومباحث المواصلات بقيام 4 ملثمين بالسطو المسلح على أحد القطارات الصعيد المتجهة من قنا إلى القاهرة رقم 986 أثناء توقفه بمحطة دشنا.

وأفادت التحريات أن الملثمين قاموا بتهديد الركاب بالسلاح الأبيض وقاموا بسرقة عدد من الهواتف المحمولة ولمبالغ المالية وفروا هاربين.

ومن جانبه، قامت قوة من الأمن بمطاردة المتهمين وأنباء عن محاصرتهم بإحدى المناطق الزراعية المجاورة لمحطة السكك الحديدية، تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات فى الواقعة.

الخميس، 7 فبراير، 2013

الشرطة تواصل ملاحقة الخارجين عن القانون والمطلوبين بشمال سيناء

مدير أمن شمال سيناء اللواء سميح بشادى
اللواء سميح بشادي 

واصلت قوات الشرطة بشمال سيناء، بقيادة اللواء سميح بشادى، مدير الأمن، حملاتها الأمنية لضبط الشارع السيناوى، وملاحقة المطلوبين من العناصر الخطيرة والهاربين من السجون والمطلوبين على خلفية صدور أحكام ضدهم وهاربين.

وقال مصدر أمنى، إنه فى هذا الإطار تم خلال الساعات الماضية ضبط لص بداخل أحد المساكن بشارع أسيوط، ويدعى "عبيد م.ع.أ" (24 عاما)، وبحوزته سلاح أبيض (سكين)، بالكشف عليه جنائياً تبين اتهامه فى عدد (21) قضية (سرق-ضرب-أقراص مخدرة-سلاح أبيض).

كما تمكنت المديرية من ضبط عدد (41) محكوما عليهم من بينهم محكوم توجه لمديرية الأمن من تلقاء نفسه، ويدعى "يوسف.م.ع.أ. مواليد 1971 مقيم رفح فى قضية سلاح وذخيرة، والمحكوم عليه فيها بالسجن المؤبد، كما تم ضبط (20) محكوما عليهم فى جنح الحبس الجزئى، و(10) محكوم عليهم فى جنح الحبس المستأنف، و(5) محكوم عليهم فى جنح الغرامات الجزئية، و(5) محكوم عليهم فى جنح الغرامات المستأنفة.

كما تم ضبط (106) مخالفات مرورية "عكس الاتجاه – مخالفة - انتظار خاطئ – السير بدون ترخيص".

الاثنين، 4 فبراير، 2013

إصابة 12بينهم رائد و3 من قوات الأمن المركزى فى اشتباكات طنطا


اشتباكات طنطا
أسفرت الاشتباكات التى تشهدها مدينة طنطا بين قوات الأمن والمتظاهرين عن إصابة 12 شخصا، تم نقلهم لمستشفى طنطا الجامعى لتلقى العلاج بينهم رائد شرطة مصاب بطوبة بالركبة و3 مجندين انفجرت قنبلة داخل المدرعة، مما أصابتهم بحالة اختناقات شديدة وباقى المتظاهرين تم نقلهم لمستشفى طنطا الجامعى لتلقى العلاج .

السبت، 2 فبراير، 2013

"الإصلاح الجنائى" تطالب النائب العام بمحاكمة المتورطين فى سحل المتظاهر

النائب العام المستشار طلعت إبراهيم عبد الله
المستشار طلعت ابراهيم 

تقدمت المنظمة العربية للإصلاح الجنائى ببلاغ للنائب العام المستشار طلعت إبراهيم عبد الله، ضد وزير الداخلية وقوات الأمن المركزى، للتحقيق فى واقعة سحل وتعذيب المواطن المصرى حمادة صابر أمام مقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية، أمس الجمعة، أثناء الاشتباكات التي وقعت بين المتظاهرين ضد الدكتور محمد مرسى والشرطة.

ذكر البلاغ الذى حمل رقم 381 لـسنة 2013 بلاغات النائب العام، أن قوات الأمن قامت بالتعذيب والقوة المفرطة ضد المواطنين، وأن واقعة تجريد المواطن من ملابسه أمام قصر الاتحادية، تم إذاعتها مباشرة على العديد من القنوات الفضائية أثناء تغطية فعاليات جمعة "الخلاص".

واتهمت قوات الأمن المركزى بسحل وتعذيب المواطن حمادة صابر وتجريده من ملابسه والاعتداء عليه بالضرب المبرح واحتجازه بإحدى السيارات المصفحة التابعة لقوات الأمن المركزى، ثم اقتياده إلى مكان غير معلوم، وهو صورة طبق الأصل لما كان يحدث من وزارة الداخلية ضد الجماعات الإسلامية والقوى المعارضة لنظام مبارك فى التسعينيات عند القبض عليهم، وأثناء حفلات الاستقبال بالسجون المصرية.

كما أضافت المنظمة فى بيانها، أن تلك الممارسات رصدتها منظمات حقوق الإنسان خلال فترة التسعينيات، وأن ما حدث بالأمس ليؤكد أن الداخلية ما زالت تمارس تعذيبها المنهجى ضد المواطنين المصريين المحتجين من القوى المدنية، وكأن لسان حال وزارة الداخلية أن التعذيب الآن موجه إلى خصوم الحزب الحاكم.

وطالبت المنظمة النائب العام بإجراء تحقيق فورى فى الواقعة التى تعد انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، وإهدارا لكرامة المواطن المصرى التى كفلها له الدستور والمواثيق والمعاهدات الدولية التى صادقت عليها مصر، وخاصة اتفاقية مناهضة التعذيب التى أصبحت قانونا داخليا.